في إطار التحضيرات الجارية لانطلاق الدورة الـ37 لـ«مهرجان القاهرة السينمائي« التي ستُقام في شهر تشرين الثاني المقبل، أعلنت إدارة المهرجان الذي تترأسه ماجدة واصف عن مشاركة أربعة أعمال أجنبية وعالمية ضمن المهرجان، وهي الأفلام التي وقع عليها الاختيار من أجل المشاركة في مسابقة «الأوسكار« لأفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية. أول هذه الأفلام هو فيلم «أوديسيه العراق« من إخراج العراقي «سمير« المتواجد دائماً بدولة سويسرا وتم ترشيح فيلمه ليمثل سويسرا في مسابقة الأوسكار. وتدور أحداثه حول ذكريات البطل مع عائلته وقصة خمس سنوات قضاها في لقاءات مع أفراد عائلته في أميركا وبغداد وموسكو وباريس. الفيلم الثاني المرشح هو «متاهة الأكاذيب« الذي يمثل ألمانيا في الأوسكار، وهو من إخراج جيوليو ريكياريللي، على أن تدور القصة حول المؤامرات التي قامت بها الحكومة والمؤسسات الألمانية للتستر على جرائم النازيين خلال الحرب العالمية الثانية. ثالث الأعمال المشاركة هو الفيلم البوسني «حياتنا في كل يوم« وقد وقع عليه الاختيار ليشارك في المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة، ويعد التجربة الأولى لمخرجته إيناس تانوفيتش في الأفلام الروائية الطويلة، وتدور قصته حول واحد من المحاربين الشباب الذي يعاني من المصاعب السياسية والاقتصادية في مرحلة ما بعد حرب البوسنة، وذلك في الوقت الذي يرفض فيه والده التخلي عن معتقداته في مجتمع يغرق بسبب الفساد. آخر الأفلام المتنافسة على الأوسكار وتشارك في مهرجان القاهرة، هو الفيلم الفنلندي «ذي فانسر« للمخرج كلاوس هارو، حيث تدور قصته حول شاب تجبره مطاردات البوليس السري الروسي على العودة إلى وطنه، وهناك يعمل كمدرس للألعاب إلا أن ماضيه يطارده ويضعه أمام اختيار صعب. وحول اختيارات الأفلام، أكدت الدكتورة ماجدة واصف رئيس المهرجان أن إدارة المهرجان تعمل منذ أشهر للتحضير للدورة المقبلة، وتم اختيار هذه الأفلام بعناية، وتصادف أنها تم ترشيحها للمنافسة على الأوسكار. أما عن المشاركة في أقسام المهرجان، فقد أوضحت أن الأفلام لن تشارك بأكملها في المسابقة الدولية، حيث يشارك فيلم «أوديسا عراقية« وهو فيلم تسجيلي في العروض الخاصة، مشيرة إلى أن هناك شرط بلائحة المهرجان، يشترط أن تكون الأعمال المشاركة في المسابقة الدولية لم تعرض بأي مهرجان آخر وهو ما يحد من الأفلام التي ستشارك.

شاركه على:


اترك ردا

شاركه على: